أخبار الرياضة

السينغال تطمح إلى التّأكيد..والبنين من أجل مواصلة التّألّق

الدور ربع النّهائي

يلتقي مساء اليوم منتخب السينغال مع نظيره البنيني بداية من الساعة الـ 17:00 بتوقيت الجزائر من أجل رسم وقائع أولى مواجهات الدور ربع النهائي، ضمن الطبعة الـ 32 لمنافسة كأس أمم أفريقيا التي تجري وقائعها بمصر من 2 جوان إلى 19 جويلية.

يطمح السينغال إلى تحقيق الفوز من خلال الدخول بقوة في أجواء المباراة من أجل إرباك الدفاع البنيني منذ البداية والعمل على تفادي الأخطاء، خاصة بعدما استفادت التشكيلة من الأخطاء الماضية بدليل تحقيق ثلاث إنتصارات في الطبعة الحالية للمنافسة الأغلى على الصعيد القاري.
يأتي ذلك بعدما تمكّن أسود التيرنغا كما يُلقّبون من إقصاء منافس عنيد سبق له أن صنع المفاجأة في الدور الأول والأمر يتعلق بمنتخب أوغندا، خلال المواجهة التي جمعتهم ضمن الدور ثمن النهائي بنتيجة 1 دون مقابل في لقاء متقارب جدا من الناحية الفنية، والخبرة هي التي صنعت الفارق في النهاية.
ما يعني أنّ السنغاليّين الذين لعبوا الدور الأول إلى جانب الجزائر في المجموعة الثالثة أثبتوا تواجدهم ضمن مصاف الكبار هذه المرة، وهم في الطريق الصحيح لحد الآن بتحقيق ثلاث إنتصارات كاملة، مع هزيمة واحد ضد الخضر، وهم أمام مأمورية التأكيد اليوم ضد البنين بالرغم من صعوبة المهمة.
من جهتهم عناصر منتخب البنين على دراية بما ينتظرهم خلال المواجهة التي تجمعهم مع السنغال ضمن الدور الثالث من المنافسة التي تجري بصيغة جديدة لأول مرة من خلال إعتماد 24 منتخب بدل 16، ما أتاح الفرصة أمام العديد من الفرق بالبروز، وإحداث المفاحأة بإقصاء عمالقة كرة القدم في القارة السمراء.
يأتي ذلك بعدما تمكّن السناجب من وضع حد لمشوار أسود الأطلس خلال الدور ثمن النهائي من المنافسة بعدما فرضوا عليه التعادل الإيجابي بهدف في كل شبكة، والتي حافظ عليها الطرفين خلال الشوطين الإضافيين، ما جعلهما يحتكمان لركلات الترجيح والتي سمحت لمنتخب البنين بالتأهل للدور ربع النهائي بعدما سجّل 4 ضربات مقابل واحدة للمغرب.
هذا ما يعني أنّ العناصر البنينية جاهزية للموعد القاري من خلال الأداء الذي تقدّمه لحد الآن، والتي جعلتهم يبلغون الدور الثالث من المنافسة رغم صعوبة المأمورية، بالنظر للتنافس القوي بين المنتخبات الطامحة للذهاب بعيدا من أجل تشريف المشاركة، وهناك من ترغب في إعتلاء عرش القارة خلال الطبعة الحالية لخلافة الكاميرون.
قمة بين النّسور والبافانا بافانا
كما يكون الجمهور الرياضي على موعد مع لقاء لا يقل أهمية عن سابقه، ذلك سيجمع بين منتخب نيجيريا ونظيره الجنوب أفريقي بداية من الساعة الـ 20:00 بتوقيت الجزائر، بالنظر للتقارب الكبير بين الطرفين، ورغبة كل فريق في مواصلة المشوار ضمن العرس الأفريقي سعيا منهما للتويج باللقب في النهاية.
تبقى العناصر النيجيرية مطالبة بتقديم الأفضل خلال المواجهة اليوم من أجل ضمان الفوز أمام جنوب أفريقيا بهدف ضمان مواصلة المشوار ضمن أكبر حدث خاص بالساحرة المستديرة على الصعيد القاري، بعد الإنتفاضة التي قام بها النسور الجموحة في الدور ثمن النهائي من خلال تنحية حامل اللقب منتخب الكاميرون.
يأتي ذلك بعد الإستفاقة التي كانت من طرف المنتخب النيجيري ضد الكاميرون، والتي أكّدوا من خلالها أن الكبير يمرض ولا يموت بعد الإنتقادات الكثيرة التي طالت التشكيلة بالنظر للظهور المتذبذب خلال الدور الأول، والذي لم يكن في مستوى تطلّعات المتتبّعين بالنظر للإمكانيات الموجودة لدى اللاعبين، وهم الآن أمام مهمة التأكيد ضد «بافانا بافانا».
من جهته منتخب «الأولاد» الذي تأهّل للدور ثمن النهائي كثالث أفضل فريق، تمكّن من إقصاء صاحب الأرض والجمهور الفريق المصري بنتيجة هدف نظيف سُجّل في اللحظات الأخيرة من المواجهة، بعد أداء رائع كشف خلاله اللاعبين عن مدى تركيزهم وعدم تضييع الكرات، خاصة أنهم كانوا يلعبون من دون ضغط.
بالتالي فإنّ جنوب أفريقيا أمام فرصة من أجل التألق وتسجيل تاريخ جديد بالنظر للمعنويات العالية الموجودة لدى اللاعبين بما أنهم فازوا على مصر التي كانت مرشّحة بقوة لبلوغ الأدوار النهائية، خاصة أن الدورة الحالية كشفت عن عدة مفاجآت بعدما كان لواقع الميدان كلام آخر، والذي تحكم في الجزئيات الصغيرة هو الذي تأهّل في النهاية.
ما يعني أنّ المباراة التي ستجمع بين جنوب أفريقيا ونيجيريا ستكون في قمة الإثارة بالنظر إلى تضارب الأهداف وتقارب المعطيات بين الطرفين، من أجل مواصلة المشوار ضمن «الكان»، وسيُخرج كل طرف ما لديه من إمكانيات فوق الميدان من أجل الوصول لشباك الآخر بما أن أفضل طريقة للدفاع هي الهجوم.
البرنامج:
السينغال ــ البنين على السّاعة 17:00.
نيجيريا ــ جنوب أفريقيا على السّاعة 20:00.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock