غير مصنف

الخنشليون يطالبون برد الاعتبار للطريق الولائي رقم 04

في شطره الرابط بين بلديتي عين الطويلة وبغاي

يطالب سكان بلدية عين الطويلة من السلطات المحلية بالتدخّل العاجل لردّ الاعتبار لشبكة الطرقات التي تربط البلدية مركز بباقي المدن المجاورة لها، خاصة ما تعلق بالطريق الولائي رقم 4 الرابط بين بلدية عين الطويلة والتجمع الثانوي حمام لكنيف التابع إداريا لبلدية بغاي، حيث أصبح هذا المسلك مهترئا وغير صالح للاستعمال، بسبب انتشار الحفر والأخاديد التي حوّلته إلى أودية يصعب على أصحاب المركبات استعماله خاصة أثناء هطول الأمطار، حيث يتحول إلى برك مائية بكثير من الأتربة والأوحال.

وأكّد سكان البلدية أنّ هذا الطريق يعتبر محورا هاما لربط البلدية بباقي التجمعات الريفية نحو بلدية بغاي ومنها إلى مدينة خنشلة، وبعد أن أصبح هذا الطريق غير صالح للاستعمال كان لزاما على السكان قطع مسافات مضاعفة للوصول إلى بلدية عين الطويلة مركز.

وأدخل اهتراء الطريق الولائي رقم 04، سكان المشاتي في عزلة كبيرة، باعتباره المسلك الوحيد الذي يربطهم بالبلدية مركز، كما أكّد سكان البلدية أنّ هذا الطريق يكتسي أهمية كبيرة في فكّ العزلة عن المواطنين.

من جهتها أكّدت السلطات المحلية ممثلة في المجلس الشعبي لبلدية عين الطويلة، أنّ مصالحه خصّصت غلافا ماليا هاما لتهيئة هذا الطريق في شقه الرابط بين عين الطويلة إلى غاية حمام لكنيف، حيث تم الإعلان عن الاستشارة في انتظار الشروع في الأشغال خلال الأسابيع القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock