أخبار الرياضة

«الخضر» لم يقنعوا أمام بورندي وعمل كبير ينتظر بلماضي

استبعاد بلقبلة من المشاركة في «الكان»..وبن خماسة لتعويضه

استبعد الناخب الوطني جمال بلماضي اللاعب هاريس بلقبلة من تربص «الخضر» الذي يجري بالدوحة لسوء الانضباط، حيث أبلغ بلماضي اللاعب بأنه مطالب بالمغادرة، وهو ما حدث رغم أن هذا الأخير قام بالاعتذار.

لم يكن بلقبلة يدرك حجم الضرر الذي ألحقه بنفسه وبالمنتخب الوطني،
وهو الأمر الذي أدركه بعد أن قام الناخب الوطني باستبعاده من المشاركة في كاس الأمم الإفريقية، حيث أضحى اللاعب خارج حسابات الناخب الوطني.
ورغم أن اللاعب اعتذر إلا أن بلماضي لم يغفر له هفوته، حيث سيقوم باستدعاء لاعب آخر سيكون بنسبة كبيرة متوسط ميدان اتحاد العاصمة محمد بن خماسة بحكم أنّه كان متواجدا في مفكرة الناخب الوطني.
ويملك بن خماسة كل المؤهلات التي تسمح له بالبروز مع المنتخب خلال الفترة المقبلة ومنح الإضافة لوسط الميدان بالنظر الى خبرته الإفريقية مع اتحاد العاصمة والمنتخب الاولمبي الذي وصل معه الى نهائي كاس افريقيا لأقل من 23 سنة.
وينتظر وصول بن خماسة بين لحظة وأخرى الى تربص المنتخب الوطني بالدوحة، ورغم أن اللاعب أنهى البطولة منذ فترة مع الاتحاد إلا أنه مازال محافظا على لياقته البدنية، وهو ما سيساعده على الاندماج بسرعة مع المنتخب الوطني.
من جهة أخرى تعادل المنتخب الوطني مساء الثلاثاء مع نظيره البورندي بِنتيجة هدف لِمثله في مباراة ودية احتضن أطوارها ملعب جاسم بن حمد بالعاصمة القطرية الدوحة، وسجّل هدف المنتخب الوطني المهاجم بغداد بونجاح في الدقيقة 67 لِيرفع نجم فريق السد القطري رصيده من الاهداف إلى 9 أهداف رفقة «الخضر».
وجاء هدف بونجاح بعد أن توغّل داخل منطقة العمليات، وهزّ شباك البورنديّين بِتسديدة محكمة إثر تلقيه كرة على طبق من زميله يوسف بلايلي، وعادل المنتخب البورندي النتيجة بِهدف لِمثله بعد ستّ دقائق من ذلك إثر خطأ ارتكبه حارس المرمى وهاب رايس مبولحي في التصدّي للكرة الهوائية.
واعتمد الناخب الوطني جمال بلماضي على التشكيلة المثالية من خلال إقحام العناصر، التي من المرتقب أن تكون أساسية خلال المواجهة الأولى أمام منتخب كينيا في افتتاح مباريات المنتخب بكاس أمم إفريقيا.
ولم يقنع المنتخب الوطني كثيرا في خرجته الودية الأولى، خاصة أن المنافس لم يكن اسما كبيرا في القارة السمراء، إلا أن التعادل أظهر أن هناك عملا كبيرا ينتظر بلماضي خلال الفترة المقبلة من أجل تصحيح مكامن الخلل في المنتخب.
وظهر تأثر اللاعبين من الناحية البدنية بالمناخ، خاصة أن المباراة لعبت تحت درجة حرارة عالية قاربت 37 درجة، وهو الأمر الذي أرهق اللاعبين كثيرا قبل نصف ساعة من نهاية المباراة.
ويتمنى بلماضي أن يتعود اللاعبون على المناخ وحصد ايجابيات المواجهة الاولى، خاصة أن معظم العناصر أخذوا فكرة واضحة عن الأجواء التي ستجري فيها كأس أمم إفريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock