الاخبار المحلية

الجلفة: سكان الإدريسية ساخطون بسبب وفاة حامل

شيعت جنازة امرأة حامل توفيت وهي في طريقها إلى مستشفى عاصمة الولاية في حالة المخاض النهائية بعد أن توجه بها زوجها من ” الإدريسية ” باتجاه بلدية ” القدّيد ّ” على بعد 25 كيلومترا لأنه يعلم أن مستشفى ” الإدريسية ” لايتوفر على أطباء مختصين في طب النساء “.

وحسب المواطنيين العمليات  تعطل جهاز تنظيف الأدوات الجراحية معطل، في حين أن المجمع الصحي لبلدية ” القدّيد ّ يتوفر على خدمات جيدة في قسم الولادة ، لكن محاولات قابلات مجمع ” القدّيد ” لم تنجح وتم نقلها على جناح السرعة باتجاه عاصمة الولاية لتلفظ أنفاسها في الطريق تاركة وراءها سخطا كبيرا بين مواطني بلدية ” الإدريسية ” على مستشفى مدينتهم وحالتها التي باتت تبعث على القلق والتذمر .

ولم يعد المستشفى يتوفر إلا على قابلات فقط يتداولن على العمل بالطريقة التي تعمل بها المجمعات الصحية العادية ، وحتى العمليات الجراحية توقفت نهائيا من المستشفى لتعطل جهاز تنظيف الوسائل الجراحية ولم تقدر المصالح المختصة على إصلاحه لعدم وجود وكيل معتمد لقطع غياره على مستوى الجزائر ما اضطرهم إلى العمل على اقتناء جهاز جديد ما زالت الإجراءات لم تكتمل لوصوله فأغلق جناح العمليات نهائيا.

وفي ظل هذه الوضعية أصبح المستشفى يحول الحالات الإستعجالية ناحية عاصمة الولاية ، ورغم النداءات والرسائل المتكررة من كل الأطراف جمعيات وإدارة المستشفى للتعجيل بتعيين أطباء مختصين وجلب هذا الجهاز بقيت الأمور على حالها ، حتى وقعت الفأس في الرأس وتوفيت حامل في ريعان الشباب 32 سنة في طريقها إلى مستشفى عاصمة الولاية ، بعد أن كان زوجها يعلم أن مستشفى الإدريسية لايتوفر على الطبيب المختص وقسم الجراحة مغلق ،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock