أخبار الوطن

الجزائر تلعب « دائما دورا كبيرا وأساسيا» في تحقيق الاستقرار بمالي

الوزير الأول المالي لدى وصوله مطار هواري بومدين:

شرع الوزير الأول لجمهورية مالي سوميلو بوباي مايغا، أمس، في زيارة عمل إلى الجزائر تدوم يومين بدعوة من نظيره الجزائري أحمد أويحيى.
استقبل الوزير الأول المالي عند وصوله إلى مطار هواري بومدين الدولي من طرف أويحيى وأعضاء من الحكومة.
وأكد الوزير الأول المالي سوميلو بوباي مايغا، في تصريح لدى وصوله الى مطار هواري بومدين الدولي، أن الجزائر تلعب «دائما دورا كبيرا وأساسيا» في تحقيق الاستقرار بمالي. وقد تدخلت مرتين على الأقل من أجل مساعدة الماليين على الالتقاء فيما بينهم في سنتي 1992 و2015».
في هذا الشأن، أشار المسؤول المالي إلى أن ما يشكل اليوم «الحجر الأساسي» للسياسة الداخلية والخارجية لمالي هو اتفاق السلم والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر، مضيفا أن العلاقات بين البلدين «تستمدان مصدرهما ضمن تاريخ مشترك».
كما ذكر في هذا الخصوص، بأن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أقام خلال سنوات الستينيات بمنطقة غاو (شمال مالي)، حيث كان يقود جبهة الجنوب لحرب التحرير الجزائرية، موضحا أن العلاقات بين البلدين «تبقى معمقة وثابتة».
من جهة أخرى، أشار الوزير الأول المالي أن زيارته تندرج في هذا الإطار حتى تكون العلاقات بين البلدين في جميع المجالات «في المستوى» الذي بلغته العلاقات المؤسساتية، مضيفا أنه خصص أول زيارة له على الصعيد الدولي إلى الجزائر.
وقد تم التوصل إلى اتفاق السلم والمصالحة الموقع عليه ضمن مرحلته الأولى في مايو 2015 وفي مرحلته الثانية في يونيو من نفس السنة، من طرف جميع الأطراف المالية في باماكو، بعد خمس جولات من الحوار الذي شرع فيه في يوليو 2014 تحت إشراف وساطة دولية بقيادة الجزائر.
وقد حل الوزير الأول لجمهورية مالي، أمس، بالجزائر في زيارة عمل تدوم يومين بدعوة من أويحيى.
وتشكل هذه الزيارة، التي تندرج في اطار الحوار والتشاور القائم بين البلدين، فرصة بالنسبة للمسؤول المالي لبحث مع نظيره الجزائري التعاون الثنائي وآفاق تدعيمه وتوسيعه.
كما ستسمح الزيارة بالتطرق إلى القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصة الوضع في منطقة الساحل.

يترحم بمقام الشهيد على أرواح شهداء الثورة التحريرية

ترحم الوزير الأول المالي سوميلو بوباي مايغا، أمس، بمقام الشهيد، بالجزائر العاصمة، على أرواح شهداء الثورة التحريرية المجيدة.
وقام مايغا، الذي كان مرفوقا بالوزير الأول أحمد أويحيى وبأعضاء من الحكومة، بوضع أكليل من الزهور أمام النصب التذكاري لشهداء الثورة التحريرية ووقف دقيقة صمت ترحما على أرواحهم الطاهرة.

أويحيى يتحادث مع نظيره المالي

تحادث الوزير الأول أحمد أويحيى، أمس، بالجزائر العاصمة، مع نظيره المالي سوميلو بوباي مايغا، الذي يقوم بزيارة عمل الى الجزائر تدوم يومين.
جرى اللقاء بحضور وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل ووزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم نورالدين بدوي. وستسمح هذه الزيارة، التي تشكل فرصة بالنسبة للمسؤول المالي، لبحث مع نظيره الجزائري التعاون الثنائي وآفاق تدعيمه وتوسيعه بالتطرق الى القضايا الاقليمية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما منطقة الساحل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock