أخبار ثقافية

المسيلة /الجرف ذاكرة أمة عرضة الإهمال واللامبلاة

 في إطار المحافظة على الذاكرة والمعالم الأثرية طالب العديد من المختصين والمهتمين وأبناء منطقة الجرف بضرورة توفير الحماية اللازمة لمعتقل الجرف التاريخي ببلدية اولاد دراج بالمسيلة الذي بنته سلطات الإحتلال حيث يظم المعتقل قادة سياسيين وعسكريين في الثورة التحريرية من كافة ربوع الوطن خاصة المناطق الشرقية الجزائرية وبعد سنوات من الإهمال واللامبلاة تم تخصيص منذ مدة غلاف قدره 05 مليار سنتيم لحماية وترميم المعلم التاريخي الحقيقة التاريخية المادية الشاهدة على طبيعة الاستعمار الفرنسي وسياساته التدميرية في الجزائر عملية الترميم والحماية المشار إليها خصص لها غلاف مالي قدره 05 مليار سنتيم العملية استهدفت إعادة بناء وترميم بعض مرافق المعتقل كالزنزانات ,وهي العملية التي وقف عليها السلطات الولائية اكثر من مرة وعلى رأسها والي الولاية والمختصين والذين عايشوا فترة الاستعمار والمعتقلين إبان الاستعمار الفرنسي في الجرف ومازالوا على قيد الحياة ,كما أبدى تذمرهم من الإهمال والانهيارات والأوساخ التي أتت على اغلب معالم المعتقل وحتى يضيف بعض المواطنين أن ضرورة اعتماد الطوب كمادة أولية للترميم كونها هي أساس البناء الأول للمعتقل ,داعيا في نفس الوقت إلى الوقوف على حماية هذا المعلم التاريخي الذي يحكي حقبة استعمارية عاشها الشعب الجزائري ,من جهته طالب أقدم رئيس جمعية لمعتقل الجرف السيد ،البشير مطبوع، اعتماد ملتقى وطني تاريخي حول معتقل الجرف يهدف إلى جمع الشهادات الحية المجاهدين الذين مروا من هنا على حد تعبير المعني وعددهم يقارب او يفوق 250 مجاهد عبر القطر الجزائري ,مسؤول الهيئة التنفيذية أبدى موافقته المبدئية على ذلك مشددا على ضرورة أن تلقى هذا الشواهد التاريخية العناية الكبرى لأنها تمثل ذاكرة الأمة الجزائرية , وتحكي للأجيال القادمة حقبة استعمارية مريرة,يشار في هذا السياق أن معتقل الجرف ظل لسنوات عرضة للإهمال بكل أشكاله مما أدى إلى انهيار وزوال عدد من معالمه , ويضيف البعض إلى جريدة جادت بعض السلوكات في تدهور المعتقل ,هؤلاء ناشدوا كافة المعنيين ان تحترم عملية الترميم والحماية المعالم التاريخية التي هي موجودة في الأرشيف لاسيما ان عملية الترميم شملت جانبا من المعتقل وهي العملية التي وصفها بعض المختصين بالاجحاف في حق الحقيقة التاريخية والذاكرة الشعبية الجزائرية خاصة ما تعلق بالاستعمار القرن وان المعتقل لم يأخذ حقه من التنقيب والآثار.

مراسل الجريدة. مبروك بوداود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock