الاخبار المحلية

التموين بحليب الأكياس عاد إلى طبيعته

قالت مديرة التجارة بولاية قالمة، السيدة كريمة مباركي، إن عملية التموين بحليب الأكياس المدعم، رجعت إلى طبيعتها العادية في الولاية، بعد عقد اجتماعات عديدة متتالية مع الموزعين بمديرية التجارة، بحضور اتحاد التجار والحرفيين، حيث تمت دراسة ونقل جميع انشغالات الموزعين للجهات الوصية، وكان التزام الجميع بمعالجة المشكل لإيصال الكمية إلى الجهات التي عرفت تذبذبا في هذه المادة الغذائية، وذكرت المسؤولة أن الكمية اليومية الموزعة بولاية قالمة، بلغت أكثر من 70 ألف لتر يوميا، وفي بعض الأحيان، تصل إلى 80 ألف لتر يوميا، 46 بالمائة من هذه الكمية تأتي من ملبنة “ايدوغ” بعنابة. 

إثر التذبذب في التموين بمادة حليب الأكياس المحدد سعره بـ25 دينار، أوضحت المديرة لـ”المساء”، أنه تم تشكيل خلية بمديرية التجارة في الولاية، في حين نظمت خرجات ميدانية، بالتنسيق مع رؤساء المصالح ومديرة التجارة لمعرفة أسباب عزوف التجار عن اقتناء منتوج حليب الأكياس، كما كان لأعضاء اللجنة لقاء مباشر مع المواطنين، لمعرفة طريقة إيصال واقتناء هذه المادة، ليتم على إثرها، عقد عدة اجتماعات اسفرت عن مراسلة ثلاث  مؤسسات منتجة لحليب الأكياس بولاية قالمة، فيما توزعت فرق الرقابة المشكلة مع مصالح الأمن، بالتنسيق مع المفتشية الإقليمية لقلعة بوصبع، على نقاط العبور لمعرفة المشاكل التي يتعرض لها الموزعون الوافدون من “ايدوغ”، ومراقبة كمية حليب الأكياس المقتناة وتوجيهها حسب ورقة الطريق لمستحقيها من تجار التجزئة، وبيع المنتوج بالكمية والسعر المحدد قانونيا، وبدون اشتراط أي مادة أخرى.

في هذا الصدد، طمأنت مديرة التجارة بقالمة المواطنين بتوفر منتوج حليب  الأكياس بالولاية، مؤكدة أن خلية اليقظة تسهر على ضبط نوع المشكل ومعالجته في حينه، كما أن فرق الرقابة تتواجد في الأسواق المحلية، وتمارس مهامها حتى خارج أوقات العمل، من السهر على تموين واحترام الأسعار ومحاربة البيع المشروط الذي يعاقب عليه القانون، مشيرة إلى النظام المعلوماتي الخاص بالولاية، من منتجين وكميات الحليب ومكان التسويق، والذي يعد مسار تتبع المنتوج إلى غاية وصوله إلى المستهلكين.

فيما أكدت مباركي، أن كل الهيئات تعمل جاهدة إلى غاية ضمان الاستقرار وإعادة تسويق هذه المادة الحساسة إلى حالتها العادية، مضيفة أن كل الشكاوى تمت معالجتها بالتنسيق مع فرق الرقابة ومصالح الأمن ومصالح الدرك في حينها، ومن بين الانشغالات المطروحة، ذكرت هامش الربح، إذ تم رفع الانشغال إلى الجهات الوصية، وسوف يعالج على أعلى مستوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock