الاخبار المحلية

الأسعار ستكون في متناول الجميع

توقّع منتوج قياسي للفواكه بتلمسان

كشف رئيس مصلحة دعم و حماية النباتات بمديرية المصالح الفلاحية لولاية تلمسان السيد عبد الرحيم بن زمرة في تصريح لـ«الشعب» عن تأسيس 12مجلسا مشتركا للمهن ذات الشعب الفلاحية المختلفة من ضمنها الحبوب والبقول الجافة والخضروات والفواكه واللحوم الحمراء والبيضاء والحليب ومشتقاته لتأسيس فضاء للفلاح وتقريبه من المتعاملين، مما سيمكن من دعم السوق المحلية وحل المشاكل التي لها علاقة وطيدة بالمستهلك ومحاربة المضاربة وحماية القدرة الشرائية.

وكذا تأمين الفلاح من الخسائر، مشيرا الى ان مصالحه تتوقع منتوجا وافرا في الفواكه الموسمية ذات النواة التي ستكون ناضجة خلال منتصف الشهر الحالي، خاصة وان الولاية تحوي مساحة واسعة من اشجار هذا النوع من الفواكه التي تتربع على مساحة اجمالية تقدر بـ6554 هكتار، وذلك راجع الى المغياثية الهامة التي عرفتها الولاية خلال هذه السنة عكس السنوات الأخرى، خاصة الأمطار التي انعشت المساحة المنتجة التي تتجاوز الـ 5 آلاف هكتار، منها الكرز والمشمش والخوخ والبرقوق والتي ستغرق السوق بأنواع عديدة وبأثمان تناسب المواطن البسيط. وهذا في حالة ما لم تسجل الظروف المناخية المقبلة رياح محملة بهواء ساخن لأنه يؤثر على الثمرة ويسقطها كما تعكس سلبا على الثمار ذات «الحب» كالتفاح. ومع هذا يتطلعون من خلال الوفرة أن يضبط العرض و الطلب وعدم فسح المجال للتجار الانتهازيين للتلاعب بالسوق.
وفي مجال الحبوب، تترقب المديرية أن يكون المحصول دو مردودية عالية خاصة في الشعير المزروع على مساحة 75 ألف و700 هكتار وكذا القمح الصلب المتربع على مساحة 51 ألف و150 هكتار، وهذا بالمناطق الجبلية التي أعيد بعثها بعد إستراحة جزء هام من الأراضي التي دامت سنين طويلة لقلة الأمطار وازدهرت من جديد هذه السنة لانبثاق المياه الجوفية تنتظر كثافة غير معتادة للإنتاج في أنواع آخرى من أصل المساحة الإجمالية المزروعة البالغة 172 ألف و500 هكتار والموزعة على الخرطال بـ5 آلاف هكتار والقمح اللين بـ40ألف و650 هكتار. وفي مجال الخضروات تتوقع ذات المصالح مردود كبير من البطاطا والبطيخ والدلاع الذي تجدّدت زراعته رغم الخسائر التي لحقت بالفلاحين السنة الماضية، حيث تبعث المديرية سبلا لحل مشكل التسويق لحماية مصالح الفلاحين وذلك عن طريق التعاونيات الـ12 التي تم استحداثها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock