الاخبار المحلية

احياء بلدية بشار تتحوّل إلى مفرغة عمومية

تعاني الكثير من احياء  بلدية  بشار من الفوضى والإهمال، إذ أصبحت النفايات والقمامة منتشرة في  العديد من الأحياء  فتحولت صورتها إلى نقيض آخر يجعل الزائر    بلدية بشار  يتحسّر وهو يتجول بين المواقع التي كانت تصنّف سابقا في خانة الأماكن الراقية وقد عبّر سكان بلدية بشار عن تذمرهم الشديد من الانتشار الكبير للقاذورات وتراكمها بالأحياء، بعدما تحوّلت الشوارع والأحياء السكنية بالعديد من المناطق منها حي المنقار ، الفرسان ، الفوليتيف ، البناء الذاتي ، الحدب  إلى مفارغ عمومية تتكدس فيها أطنان من الفضلات المنزلية، التي أصبحت الملجأ الوحيد للحيوانات التي باتت تهدّد حياة السكان، خاصة  ليلا، في حين ساهمت بشكل كبير في انتشار وتكاثر الناموس (البعوض).

.
من جهتها تسعى مؤسسة «الساورة نت» بمختلف مصالحها المختصة إلى إزالة بعض مظاهر التعفّن عن المدينة بالإمكانات المتوفرة، خاصة في  بعض المناسبات التي يزداد فيه الرمي العشوائي للقمامة من قبل المواطنين، والتي أصبحت مع مرور الوقت تشكّـل خطرا بيئيا على صحة المواطنين، إذ تترك وراءها سوائل المزابل برائحتها النتنة تملأ وسط الطريق والأزقة والأحياء ليستنشقها المواطنون رغما عنهم ،

وحسب الخبراء في البيئة ممن  تحدثت  إليهم ” وكالة الأنباء جادت الالكترونية  وقناة البيبان بمنطقة بشار، فإن مادة «الليكسيفيا» التي هي سوائل النفايات،  تتضمن مواد ملوثة كالمواد الكيميائية والمعادن الثقيلة والجراثيم 

.

بشار / جمال دحمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock