أخبار العالم

احتجاجات شمال سوريا ضد مؤتمر الأسد لـ”عودة اللاجئين”

حمل المشاركون في الوقفة لافتات كتب عليها بالعربية والانكليزية "العودة تبدأ برحيل الأسد"

شهدت مدينة “الباب” شمالي سوريا، الاثنين، وقفة احتجاجية نظمها نازحون مدنيون؛ للتنديد بالمؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين، الذي استضافته العاصمة دمشق برعاية نظام بشار الأسد وروسيا.

وحمل المشاركون في الوقفة لافتات كتب عليها بالعربية والإنكليزية: “العودة تبدأ برحيل الأسد” و”لا عودة للديار بوجود الجزار”.

وأعرب النازح السوري من مدينة حمص، جلال تلاوي، عن رفضه للمؤتمر الذي دعمته روسيا، مؤكدا أن النظام السوري هو من أجبرهم على النزوح عن منازلهم.

والأسبوع الماضي، استضافت العاصمة السورية دمشق مؤتمرا دوليا حول عودة اللاجئين، برعاية نظام بشار الأسد وروسيا.

وشارك في المؤتمر الذي استمر يومين عدد من الدول، بينها إيران والصين ولبنان والإمارات وباكستان والهند وسلطنة عمان.

فيما قاطعت العديد من الدول المؤتمر؛ لعدم وجود ضمانات تناسب القانون الدولي للبدء بعمليات عودة السوريين إلى بلادهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock