أخبار الوطن

اجتماع طارئ لمجلس الأمن لبحث التطورات في إدلب

يعقد مجلس الأمن، مساء الجمعة، جلسة طارئة لبحث الأوضاع في إدلب، بعد أن شهدت ليلة ساخنة، قتل وأصيب فيها العشرات من الجيش التركي.

ورد الجيش التركي بضرب 200 هدف للنظام في شمال غرب سوريا، كما قررت أنقرة فتح حدود البلاد أمام اللاجئين نحو أوروبا.

وقال رئيس مجلس الأمن الدولي، السفير البلجيكي مارك بيستين، أمام الصحفيين، بمقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك: “من المحتمل أن ينعقد المجلس حوالي الساعة الرابعة عصرا”.

وأضاف بيستين: “التصعيد الأخير يدعو للقلق الشديد وقد طلب أعضاء بالمجلس عقد الجلسة، وهم الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية الدومينيكان”.

وفيما يتعلق بإمكانية صدور بيان من المجلس بشأن الهجوم السوري على القوات التركية، اكتفى بالقول: “بلادي انضمت إلى الدول التي طالبت بعقد جلسة طارئة عصر اليوم بمجلس الأمن لبحث الوضع.. نحن قلقون للغاية إزاء ما حدث ونطالب بضبط النفس ومنع التصعيد والوقف الفوري لإطلاق النار”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock