أخبار العالم

إسرائيل تعيد فتح “مخبأ نووي” بسبب كورونا.. ما مهمته؟

بني المخبأ قبل أكثر من عقد من الزمن - جيتي

قال مسؤولون إسرائيليون الخميس إن الحكومة الإسرائيلية فتحت ملجأ حربيا في تلال القدس المحتلة للمساعدة في حملتها ضد انتشار الفيروس التاجي المستجد “كوفيد 19”.

وتم بناء هذا المخبأ، المسمى “مركز الإدارة الوطني”، قبل أكثر من عقد بسبب القلق بشأن البرنامج النووي الإيراني والهجمات الصاروخية من حزب الله اللبناني أو حركة حماس الفلسطينية.

ووفقاً للمسؤولين الإسرائيليين، فإنه يشمل أماكن المعيشة ومرافق للقيادة ويمكن الوصول إليه من المجمع الحكومي في القدس المحتلة والمنطقة الغربية لتل أبيب.

وقال مسؤول إسرائيلي طلب عدم الكشف عن هويته: “هذا (القبو) هو أداة أخرى لإدارة والسيطرة والإشراف وتتبع الفيروس، نحن نتفهم أن هذه الأزمة سترافقنا لفترة طويلة من الوقت”.

لكن وزير الحرب، نفتالي بينيت، قلل من شأن هذه الخطوة، وقال لمراسل إذاعة إسرائيل خلال مؤتمر صحفي إن المخبأ “ليس له صلة بالأزمة، نحن لسنا تحت هجوم صاروخي يتطلب منا أن نكون تحت الأرض”.

أما وزير الطاقة يوفال شتاينيتز، فقد قال في وقت سابق في مقابلة مع محطة “إذاعة تل أبيب” إن المخبأ ذو فائدة محدودة الآن لأنه “يحمي من القنابل، ولكن ليس من الفيروسات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock