أخبار الوطن

إجلاء أكثر من 7500 جزائري إلى الوطن

كانوا عالقين في الخارج

أعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية أمس، عن إجلاء 7515 مواطنا جزائريا قدموا من عدة عواصم ومدن عبر العالم نحو الجزائر منذ الأربعاء الماضي عن طريق النقل الجوي والبحري والبري، في إطار الإجراءات الوقائية المتخذة ضد انتشار فيروس كورونا المستجد.

في هذا الصدد، أكدت وزارة الداخلية أن هؤلاء الأشخاص تم إجلاءهم نحو الوطن من خلال “21 رحلة جوية ورحلتين بحريتين، مضيفة أن “7 فنادق عمومية و44 فندقا خاصا، إضافة إلى 5 منشآت عمومية (أحياء جامعية ودور شباب ومراقد) تم تخصيصها لاستقبالهم خلال فترة الحجر الصحي.

وقد تم نقل هؤلاء نحو أماكن الحجر الصحي بواسطة 800 وسيلة نقل للمسافرين، حسب ذات المصدر، الذي أوضح أن 220 وسيلة نقل أخرى تم تعبئتها لنقل مستلزماتهم، وذلك بمشاركة ممثلين عن مختلف الأسلاك يقدر عددهم بـ12100 شخصا.

وحسب البطاقية الشاملة لعملية الإجلاء التي أرسلتها وزارة الداخلية، فإن 1119 مسافر وصلوا الخميس الماضي جوا على الرحلة باريس الجزائر (250 مسافرا ثم 301 مسافرا) ومارسيليا وهران (162 مسافرا) وليون وهران (98 مسافرا) والدار البيضاء تلمسان (81 مسافرا) ودبي الجزائر (299 مسافرا)”.

وحسب الوزارة، فإن 1977 مسافر حلوا بأرض الوطن الجمعة الماضي و1281 آخرون وصلوا أول أمس، السبت. وعليه فإن العدد الإجمالي للمواطنين الذين تم إجلائهم جوا خلال الفترة الممتدة من 19 إلى 21 مارس الماضي، بلغ 4449 مواطنا جزائريا، مضيفة أن 1389 مواطنا تم أيضا إجلاءهم نحو الوطن بحرا خلال نفس الفترة، منهم 643 مسافرا قدموا من أليكانتي نحو وهران و746 مواطنا من مارسيليا نحو الجزائر العاصمة.

وفيما يتعلق بعملية الإجلاء برا، أشارت وزارة الداخلية إلى مجموع 1677 مسافرا دخلوا الجزائر خلال الفترة من 18 إلى 21 مارس، قادمين من تونس من خلال التوزيع التالي “250 شخصا بمدينة الوادي و775 نحو مدينة الطارف و300 شخص نحو سوق أهراس و352 نحو مدينة تبسة وجهوا جميعهم نحو أماكن الحجر الصحي، تمت تهيئتها خصيصا لهذا الظرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock