أخبار ثقافية

أنباء عن إعادة توقيف زوج نانسي عقب تقرير الطب الشرعي

المحامي غابي جرمانوس قال إن موكله فادي الهاشم هو الوحيد الذي أطلق الرصاص- صفحة نانسي عجرم عبر فيسبوك

ذكرت وسائل إعلام، أن السلطات اللبنانية أعادت توقيف فادي الهاشم، زوج المطربة نانسي عجرم، عقب صدور تقرير الطب الشرعي مؤخرا، والذي أفاد بأنه أطلق 17 رصاصة على مُقتحم منزله.

وقالت مواقع لبنانية إن تقرير الطب الشرعي الذي أفاد بأن فادي الهاشم أطلق 17 رصاصة على الشاب السوري محمد حسن الموسى، استدعى السلطات إلى إعادة توقيف الهاشم للتوسع في التحقيقات.

وأظهر تقرير الطب الشرعي أن الموسى أصيب بـ17 رصاصة، توزعت كالآتي: “طلقة في الساعد الأيمن مع وجود وشم حروق على فتحة الدخول، طلقتان في الكتف الأيسر مع وجود طلقة تحت الإبط الأيسر مع تحطم في الكتف الأيسر، ثلاث طلقات في الصدر”.

إضافة إلى “طلقتين في البطن، سبع طلقات في الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة، طلقة في الخاصرة اليمنى، طلقة في أعلى الفخذ الأيسر”.

وذكرت مواقع لبنانية أن زوجة القتيل تقدمت بشكوى رسمية ضد فادي الهاشم، علما بأن مصادر أخرى تحدثت عن احتمالية وجود مشترك آخر في إطلاق النار على العامل السوري.

وكان محامي نانسي عجرم أقر بصحة تقرير الطب الشرعي، مبررا فعلة الهاشم تلك “بأنه كان في حالة عصبية لم يستطع معها السيطرة على نفسه أو أعصابه، وأن من حقه أن يفعل ذلك وأن أي شخص في نفس مكانه لكان قد تصرف هكذا”.

إلا أن المحامي غابي جرمانوس، قال إن موكله هو الوحيد الذي أطلق الرصاص، ولا يوجد أي شريك له، وأن القتيل لم يكن يعمل في “فيلا” نانسي عجرم كما أشيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock