أخبار الوطن

أطراف أجنبية تعمل على زعزعزة استقرار الجزائر

بلجود يكشف من بسكرة:

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية، كمال بلجود، خلال زيارة تفقدية لقطاعه بولاية بسكرة أمس، أن الجزائر ذاهبة إلى مرحلة جديدة، مضيفا أن جهاز الشرطة رافق الحراك المبارك خلال 2019 رفقة مختلف المصالح الأمنية. وقال الوزير إن جهات أجنبية “تدعم عناصر معروفة لديها نوايا واضحة تسعى من خلالها لتهديم البلاد والرجوع بها إلى السنوات الماضية وإدخالها في مشاكل”.

وأضاف “لا تزال هناك عناصر تريد تحطيم ما وصل إليه الحراك الشعبي وتخرج بمعية المتظاهرين يومي الثلاثاء والجمعة وتسعى إلى التصعيد”، مضيفا أن الجزائر دخلت عهد الجمهورية الجديدة التي التزم فيها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بتحقيق جميع مطالب الحراك.

وخلال استماعه لعرض قدمه مدير التنظيم والشؤون العامة بولاية بسكرة، حول مناطق الظل التي تم جردها، أكد الوزير أن دائرته الوزارية ستحشد الإمكانيات اللازمة للتكفل بمختلف المطالب ومعالجة مختلف الإختلالات، مؤكدا أن الدولة تسهر على تحسين الإطار المعيشي للسكان أينما تواجدوا.

وكشف الوزير أنه سيتم في الأيام القليلة القادمة الانتهاء من جرد مختلف المناطق النائية عبر الوطن، وأن التقرير سيقدم لوسائل الإعلام للاطلاع عليه، منوها بالولاة والجهات المعنية التي تعكف على العملية بكل جدية، مؤكدا أن التصريح بالحقائق يساهم من دون شك في معالجة مختلف المشاكل.

وقد استمع الوزير لانشغالات المواطنين بمنطقة الشقة بإقليم بلدية أوماش، تمحورت حول  ضرورة الإسراع في عملية توفير مياه الشرب والسقي، الصحة والنقل والتربية. وبالمناسبة أسدى الوزير تعليمات للوالي لمتابعة المطالب وتلبية مختلف الانشغالات، من أجل تحسين الإطار المعيشي للسكان.

تجدر الإشارة إلى أن الوزير قام خلال خرجته الميدانية بتدشين مقرين لأمن دوائر كل من أورلال ومشونش، وإعطاء إشارة انطلاق أشغال إنجاز الطريق الرابط بين الطريق الوطني رقم 3 ومنطقة بورتيم بلدية أوماش دائرة أورلال على مسافة 11 كم.


بلجود يبلغ مصالح الأمن والحماية المدنية تهاني الرئيس

بعث وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، رسالة إلى المدير العام للأمن الوطني، ورسالة مماثلة إلى المدير العام للحماية المدنية أمس، أبلغهما فيها شكر وتهاني رئيس الجمهورية لكافة إطارات وأعوان الأمن الوطني والحماية المدنية عن مجهوداتهم المبذولة في التصدي لفيروس كورونا منذ ظهوره.

وقال الوزير في الرسالتين إن رئيس الجمهورية كلفه رسميا أثناء مجلس الوزراء الأخير بإبلاغ “شكره وتهانيه الخالصة لكافة إطارات وأعوان الأمن الوطني والحماية المدنية عن مجهوداتهم المبذولة في التصدي لفيروس كورونا منذ ظهوره، وهذا على مستوى ربوع الوطن في المطارات والموانئ والحدود البرية”.

وأضاف أن هذه المجهودات “سمحت، إلى غاية الساعة، باحتواء هذه الوضعية والتحكم فيها، بالموازاة مع اتّخاذ الإجراءات اللازمة وتوفير الإمكانيات المسخرة حرصا على أمن وسلامة المواطنين”.

وأشار وزير الداخلية في الرسالتين إلى أن رئيس الجمهورية قدم تشجيعاته إلى إطارات وأعوان الأمن الوطني والحماية المدنية، داعيا إياهم إلى “مزيد من اليقظة والتجنيد للتصدي لهذا الوباء وإلى مزيد من التنسيق والانسجام مع مختلف المصالح وكذا العمل الجواري تجاه المواطنين بالالتزام الأصيل بمهامهم النظامية ذات البعد الإنساني الذي لا يحيد عن أخلاقهم وتكوينهم” في سلكي الأمن الوطني والحماية المدنية، والتي قال إننا “نتعاون جميعا على تكريسها ضمن معالم الجمهورية الجديدة بكل يقظة وحزم”.

ق. و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock