أخبار الوطن

أصحاب الجبة السوداء يعودون إلى الشارع

طالبوا برحيل بقايا النظام السابق

عاد أصحاب الجبة السوداء إلى الشارع صبيحة أمس ,حيث نظموا مسيرات في ولاية تيزي وزو مرددين شعارات ضد إصرار السلطة على تنظيم الانتخابات الرئاسية يوم 4 جويلية المقبل. كما طالبوا أيضا برحيل بقايا النظام السابق في إشارة إلى رئيس الدولة عبد القادر بن صالح والوزير الأول نور الدين بدوي وحكومته المكلفة بتسيير الأعمال.وحمل المحامون لافتات كبيرة كُتب عليها: «لا لانتخابات 4 جويلية، نعم لمرحلة انتقالية يسيرها الشعب«، و«السيادة الشعبية تساوي الرحيل التام للنظام«.وتأتي هذه التطورات بعد الدعوة التي وجهها رئيس الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين،«ساعي محمد« لمواصلة الحراك بتنظيم مسيرات أسبوعية كل يوم ثلاثاء أسوة بالطلبة.وقال أحمد ساعي في رسالة وجهها إلى أصحاب الجبة السوداء:»المحامين كانوا سباقين في تعبئتهم لمساندة الحراك الشعبي السلمي والذي لم تتحقق أهدافه بعد، لذا علينا المواصلة في هذا النهج وعليه أقترح تنظيم وقفات أو مسيرات كل يوم ثلاثاء بالجبة المهنية، تزامنًا مع حراك الطلبة على أن تستقل كل منظمة في تحديد التوقيت وطريقة التنظيم«.وهو ما تحقق فعلا صبيحة أمس بخروج مئات المحامين بولاية تيزي وزو استجابة لنداء الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock