أخبار العالم

أرقام مثيرة للمسؤولين الأتراك المسنين بعد الحظر (إنفوغرافيك)

تزايد حالات الإصابة المؤكدة إلى 947 إصابة والوفيات من تسع حالات إلى 21 وفاة في تركيا- عربي21

أعلنت تركيا إجراءات جديدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا، مساءالسبت، تقيد خروج المسنين تحديدا، والمصابين بأمراض مزمنة، وسط تزايد في حالات الإصابة المؤكدة والوفيات، التي قفزت من تسع حالات إلى 21 وفاة و947 إصابة في الساعات الـ24 الماضية.

 

أرقام في البرلمان

وبحسب ما رصدته “جادت” من صحف تركية، فإنه يوجد حاليا في البرلمان التركي وحده 56 مشرعا في سن الـ65 وما فوق.

ويثير هذا الأمر تساؤلات لدى الأتراك: هل هؤلاء النواب مشمولون بالحظر؟ فكما هو معروف، يتمتع النواب بالحصانة والحق في التشريع.

وأثار الأمر جدلا في صحف تركية بالفعل، إذ إنه نقل عن أحد الآراء المختصة بالقانون، أنه بما أن قانون الحماية سيكون ساري المفعول في حالة الأمراض الوبائية، فإن النواب سيكونون مشمولين بهذا الحظر..

ووفقا لرأي آخر، فإنه بما أن الاستقلال التشريعي للنواب يحدده الدستور، فهو غير مشمول بالحظر.

 

الرئيس التركي

 

والجدير بالذكر أيضا، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يبلغ من العمر 66 عاما، ولم يسجل له نشاطات خلال الفترة الحالية، ويبدو ملتزما بحجر صحي منزلي.

 

ويظهر كذلك أنه تعمد خلال اليومين الماضيين، إصدار تصريحات تحذيرية عبر مقاطع مصورة له على “تويتر” من فيروس كورونا ومن الخروج من المنزل دون ضرورة وحاجة ملحة.

 

كبار السن في تركيا:

 

 

 

وسبق أن أعلنت وزارة الداخلية التركية، في بيان، السبت، تقييد خروج المسنين، والمصابين بأمراض مزمنة، ومنع جلوس الزبائن في المطاعم، في إطار تدابير لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد.

 

وأكدت الوزارة في بيان، عبر “تويتر”، أن “المسنين من عمر الـ65 وما فوق، والمصابين بأمراض مزمنة، قيد خروجهم من منازلهم وتنقلهم في الأماكن المفتوحة مثل الحدائق، اعتبارا من منتصف ليلة السبت- الأحد، بموجب المادة الـ11 من قانون الإدارة المحلية، والمادة الـ27 من قانون السلامة الصحية العامة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock