أخبار العالم

أردوغان رفض مقابلة بومبيو.. واتصالات بين فريق لبايدن وأنقرة

طالبت صحيفة تركية بتطبيق أدنى مستوى من البروتوكول والأمن لوزير الخارجية الأمريكي-

كشفت صحيفة تركية، الاثنين، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رفض موعدا طلبه وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو.

وقالت صحيفة “خبر ترك” في تقرير ترجمته “جادت”، إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، سيصل الأسبوع المقبل إلى إسطنبول لزيارة بطريرك الروم المسكوني برثلماوس الأول.

وأشارت إلى أن بومبيو سينتهي من زيارته دون عقد أي لقاء بمسؤول حكومي تركي، مالم يطرأ أي تغيير.

ونقلت الصحيفة عن وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، أن بومبيو طلب من وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو بعقد لقاء بينهما في إسطنبول، لكن الأخير أبلغه بأن يأتي إلى أنقرة، وهو ما رفضه المسؤول الأمريكي.

ووفقا لمعلومات حصلت عليها الصحيفة التركية، فإن بومبيو طالب أيضا بترتيب لقاء بينه وبين الرئيس التركي.

وأوضحت، أن بومبيو قال: “إذا كان أردوغان سيكون في إسطنبول، فيمكننا أن نلتقي به”.

وأشارت إلى أن الرئاسة التركية رفضت طلب بومبيو لعقد الاجتماع، لأنه مخالف للدبلوماسية.

وأوضحت الصحيفة، أن الرئيس التركي في بعض الأحيان يقابل بعض القادة في مدينة إسطنبول، وعليه فإن الأمر متعلق بشخص بومبيو أكثر من مكان اللقاء.

ولفتت إلى زيارة بومبيو الشهر الماضي، إلى قبرص اليونانية مرورا بتركيا، والتي تم تفسيرها على أنها حركة غير طبيعية منه.

وكشفت الصحيفة، أن الفريق الانتقالي للرئيس الأمريكي جو بايدن، بدأ بالفعل اتصالاته مع أنقرة، لعقد لقاء محتمل مع الرئيس التركي، وعليه فإنه لا داعي لأن تتخذ أنقرة موقفا من بومبيو في ظل الظرف الجديد.

بدورها قالت صحيفة “ملييت” في تقرير ترجمته “جادت”، إن زيارة بومبيو لدول عدة تشمل لقاءات مع شخصيات رسمية لتلك البلدان سوى تركيا.

وأوضحت، أن بومبيو سيجتمع في باريس مع الرئيس الفرنسي ووزير خارجيته، وفي جورجيا التي سيذهب إليها بعد تركيا، سيجتمع بشكل منفصل مع الرئيس ورئيس الوزراء ووزير الخارجية، وإنه من المعروف بمن سيلتقي في “إسرائيل” والسعودية.

وأضافت أن بومبيو سيجتمع في تركيا فقط مع البطريرك اليوناني برثلماوس في إسطنبول ومن ثم سيغادرها.

وتساءلت الصحيفة: هل البطريركية أصبحت دولة؟ أم إن بومبيو يعتقد بأنه يريد إهانة تركيا ويعاملها كما السعودية؟

وشددت الصحيفة، على ضرورة تطبيق أدنى مستوى من البروتوكول والأمن لوزير الخارجية الأمريكي، واصفة إياه بـ”المتغطرس” الذي لن يكون في مقعده بعد أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock