الاخبار المحلية

أخبار البليدة في زمن الحجر / تجار الربح السريع يستغلون الجزائريين في ججرهم ….

شهدت، ولاية البليدة  ارتفاعا رهيبا في أسعار الخضر والفواكه وكذا السلع

الأساسية، حيث عرفت أسواق الخضر والفواكه وكذا المحلات التجارية اكتظاظا

غير مسبوق للمواطنين، رغم أن خطاب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، ووزير

التجارة، كمال رزيق، أكدا بأن المواد الغذائية ستكون متوفرة عبر الأسواق

والمحلات التجارة بصفة عادية وفي جولة استطلاعية ، أين وقفنا على معاناة

المواطنين خاصة فئة ذوي الدخل البسيط بسبب التهاب الأسعار وكثرة الطلب

لدى المستهلكين، حيث اشتكى المواطنون “لـ جريدة جادت الالكترونية ” من

التهاب الأسعار حتى بالنسبة للفواكه والخضر الموسمية، متسائلين عن دور

مديريات التجارة وهي الغائب الأكبر، وما زاد الوضع سوءا هي لهفة المواطنين

على اقتناء الخضر والفواكه

لا يزال جشع التجار و بحثهم عن الربح السريع يتجدد في كل أزمة تعيشها

الجزائر رافعين بذلك الأسعار ومخزنين سلعهم متسببين في المضاربة طيلة

الأيام الماضية ، حيث تم حجز الألاف من السلع منذ بداية الأزمة بالعاصمة وبعدد

من ولايات الوطن من سميد ، زيت و فرينة ومستلزمات أخرى من طرف مصالح

الدرك و الأمن ، و على وقع هلع فيروس كورونا و إمكانية دخول الجزائر في حجر

كلي تهافت كبير للمواطنين على المواد الغذائية بسبب مخاوف من إنتشار

الفيروس على نطاق أوسع محليا، على الرغم من تطمينات السلطات بوفرة

المنتجات لعام كامل، طوابير طويلة لجزائريين، على مداخل محلات بيع المواد

الغذائية بأحياء عدة بالجزائر العاصمة؛ بينما خلت رفوف محلات للمواد الغذائية

من عديد السلع في مناطق أخرى ، و نفذ ، درك العاصمة خرجات ميدانية مفاجئة

لأسواق و محلات المسجلة فيها شكاوي المضاربة ، حيث تم تسجيل مداهمات

فجائية لمحلات المواد الغذائية ، و العمليات نتجت عنها حجز مواد غذائية فاسدة

وأخرى منتهية الصلاحية، إضافة إلى مواد الغذائية مخزنة وموجهة للمضاربة من

أجل الزيادة في الأسعار في حال إختفائها من الأسواق ، العملية مكنت من

إحباط محاولات و شهدت، الولاية كباقي ولايات الوطن ارتفاعا رهيبا في أسعار

الخضر والفواكه وكذا السلع الأساسية، حيث عرفت أسواق الخضر والفواكه وكذا

المحلات التجارية اكتظاظا غير مسبوق للمواطنين، رغم أن خطاب رئيس

الجمهورية عبد المجيد تبون، ووزير التجارة، كمال رزيق، أكدا بأن المواد الغذائية

ستكون متوفرة عبر الأسواق والمحلات التجارة بصفة عادية وفي جولة

استطلاعية ، أين وقفنا على معاناة المواطنين خاصة فئة ذوي الدخل البسيط

بسبب التهاب الأسعار وكثرة الطلب لدى المستهلكين، حيث اشتكى المواطنون

من التهاب الأسعار حتى بالنسبة للفواكه والخضر الموسمية، متسائلين عن دور

مديريات التجارة وهي الغائب الأكبر، وما زاد الوضع سوءا هي لهفة المواطنين

على اقتناء الخضر والفواكه

مراسل الجريدة العربي سفيان

سفيان العربي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


الموقع يثمن قرار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بخصوص الجرائد الالكترونية
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock